منتجات وسلع

افضل روايات ايزابيل الليندي وقائمة من أهم رواياتها الخالدة

وهي روائية تشيلية تندرج أعمالها تحت إطار الواقعية السحرية، ولدت عام 1942 وحازت على العديد من الجوائز المهمة،

كما أنها من الأسماء المرشحة دائما لجائزة نوبل. كما أنها ناشطة في مجال حقوق المرأة والتحرر العالمي.

نقدم لكم في هذا المقال مجموعة من أفضل أعمالها:

افضل روايات ايزابيل الليندي

بيت الأرواح :

بيت الأرواح افضل روايات ايزابيل الليندي

رواية بيت الأرواح هوي واحدة من زهم و افضل روايات ايزابيل الليندي حيث تستعرض هذه الرواية ظروف ثلاثة أجيال متعاقبة، بكافة انتصاراتهم وإخفاقاتهم ومآسيهم من خلال عائلة واحد وهي عائلة تروبييا،

حتى تصل أخيراً إلى الجيل الثالث المتمثل بالفتاة ألبا الممتلئة حبا للحياة وحماساً للتغيير الذي لن يتحقق إلا بثورة الشعب ووحدته لتغيير الواقع وتحقيق المساواة.

لا تخلو هذه الرواية من التفاصيل والأحداث الخيالية التي تضفي عليها طابعاً سحرياً ومميزاً تحولت هذه الرواية لفيلم أميركي من بطولة الممثلة ميريل ستريب.

ابنة الحظ :

رواية ابنة الحظ ايزابيل الليندي

وهب رواية تنتمي للأدب الرومانسي تتحدث عن فتاة تشيلية يتيمة تتربى في كنف أسرة متزمتة وتحظى برعاية شديدة،

تقع في حب فتى شاب تصيبه كغيره حمى الذهب والرغبة العارمة لتغيير حياته ومصيره والقضاء على فقره وحظه العاثر.

ويتركها مبحرا لكالفورنيا ساعياً خلف أحلامه. حيث تقرر اللحاق به وتهرب متخفية بثياب فتى تشيلي باحثة عن حبها الضائع لتكتشف أخيرا أن الحرية التي كانت تفتقدها أهم وأعظم من الحب.

باولا :

رواية باولا هي ايضا واحدة من أحمل وأفضل روايات ايزابيل الليندي.

وهي سيرة ذاتية تتحدث فيها الكاتبة عن ابنتها المريضة “باولا” حيث تتابع تطور المرض بلمسات فريدة من التأثير العاطفي والمحزن،

كما تُظهر الكاتبة قدرة مذهلة لاستعادة معايشتها الحياتية وإعادة السيطرة على زمام أمورها كامرأة قوية وكاتبة ناجحة.

تقدم هذه الرواية صورة حية لقوة ورهافة نساء عصرنا، كما أنها تملأ ذهن القارئ بتجربة مؤثرة لن ينساها.

تحميل الرواية

إيفا لونا :

رواية رومانسية صدرت عام 1987 تتحدث عن فتاة يتيمة مولعة بسرد القصص،

وقد ربطت الكاتبة الحياة الشخصية لإيفا لونا مع الأحداث والمتغيرات السياسية في أميركا الجنوبية خلال الفترة الممتدة بين الخمسينيات والثمانينيات.

عن الحب والظلال :

وهي رواية رومانسية تتحدث عن فتاة من الطبقة الأرستقراطية تعمل في مجال الصحافة، وفي يوم من الأيام تكتشف مع زميلها المصور ،

الذي ينتمي والده للتيار الماركسي، جريمة مروعة ويقومان بمحاولة الكشف عن الحقيقة في بلد تعمه الفوضى والعنف.

الخطة اللانهائية :

تتحدث عن اسرة تنتقل من مدينة لأخرى بسبب عمل الأب لكنهم يستقرون في إحدى المدن بعد إصابته بالمرض.

وتطرح القصة فكرة اكتشاف الذات ورغبة الإنسان في الاندماج في المجتمع والشعور بالقبول لدى الآخرين .

وهي من الروايات ذات الطابع الرومانسي صدرت عام 1991.

حصيلة الأيام :

تنتمي للأعمال من نوع المذكرات، تستكمل الليندي فيها سيرتها الذاتية وسرد أحداث حياتها الشخصية بعد وفاة ابنتها، حيث يعد هذا الكتاب جزءاً ثانٍ لرواية “باولا”.

وبهذا نكون قد قدمنا لكم مجموعة من أروع أعمال الكاتبة التشيلية إيزابيل الليندي، نتمنى أن تحظى اختياراتنا بإعجابكم.

نرجو أن تشاركونا آراءكم حول أجمل عمل قمتم بمطالعته لإيزابيل الليندي بالإضافة إلى المشاركة في التصويت التالي :

ما هي أفضل رواية لإيزابيل الليندي برأيك ؟

اضافة تعليق

اضغط هنا لإضافة تعليق